السبت، 15 ديسمبر 2012

السكر يذيب الم وخز الاطفال بالإبر

مشروبات حلوة المذاق وصحية
 
عصير الفاكهة الطازجة يحتوي على الغلوكوز والفركتوز والفيتامينات، وقليل الصوديوم وخالي من الدهنيات.
 
ميدل ايست أونلاين
عمان - أشارت دراسة أردنية حديثة أن إعطاء الطفل بعض قطرات من أي مشروب محلي بالسكر قد يساعد في تهدئة الشعور بالألم عند الوخز بالإبر للتحصينات أو لأخذ عينة دم للتحليل.

ويعتبر شرب عصير الفاكهة الطازجة مفيد لصحة الصغار حيث يحتوي على عناصر غذائية طبيعية مثل السكريات(الغلوكوز والفركتوز) والفيتامينات وهو قليل الصوديوم وخالي من الدهنيات.

واعتمدت الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية على تحليل 14 دراسة تضمنت أكثر من 1.500 طفل أثناء خضوعهم للتحصينات الروتينية ضد بعض الأمراض أو عند أخذ عينات دم للتحليل.

وكان الأطفال الذين تم إعطاؤهم محلولا سكريا لشربه أثناء الحقن أقل رغبة في البكاء من الأطفال الذين شربوا قدرا من الماء.

من جهة اخرى، افادت دراسة نشرت في الجريدة الأميركية للتغذية الإكلينيكية ان استهلاك الأطفال لمشروبات الصودا غير المحلاة ارتفع مرتين أكثر من العقد الماضي، كما زاد استهلاك البالغين من هذه المشروبات بمقدار 25%.

وترجع هذه الزيادة في استهلاك مشروبات الصودا غير المحلاة للاعتقاد بفائدتها الصحية في التحكم في الوزن، إلا أن دراسة أخرى أثبتت وجود مضار عديدة لهذه المشروبات.

وأثبتت دراسة قامت بها كلية طب جامعة هارفارد أن مشروبات الصودا غير المحلاة ترتبط بزيادة مخاطر تراجع وظائف الكلى مرتين أكثر من المشروبات الأخرى.

وتحتوي العلبة الواحدة من المشروبات الغازية على ما يعادل 10 ملاعق سكر كافية لتدمير فيتامين "ب" والذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم وضعف البنية والاضطرابات العصبية والصداع والأرق والكآبة والتشنجات العضلية.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 60 ألف حامل في الدنمارك أن النساء اللاتي شربن المشروبات الغازية المحلاة صناعياً بكمية مرة واحدة كل يوم تعرضن للولادة المبكرة في الأسبوع الـ37 بنسبة 38%، أما النساء اللاتي شربن بكمية أربع مرات في اليوم تعرضن للولادة المبكرة بنسبة 78%.

وأوضح الباحثون من معهد "ستيتنز سيروم" في كوبنهاجن أن المحليات الاصطناعية "وهي مواد تقدم حلاوة السكر من دون التعرض لإضافة السعرات الحرارية" تقوم بالانقسام في الجسم إلى مواد كيميائية مما تحدث تغييرات في الرحم.

وأكدت الدكتورة شيلي مكجواير متحدثة باسم الجمعية الأميركية للتغذية أن نتائج هذه الدراسة مهمة جداً من ناحية منع الولادات المبكرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق